إصدار جديد لتكريم فريق ويليامس للفورمولا 1 من أوريس

دبى، الإمارات العربية المتحدة – أهدت دار الساعات السويسرية “أوريس – Oris ” محبي سباقات السيارات، إصدار ويليامس الجديد، ويحتفل فريق ويليامس راسينج هذا العام بالذكرى الأربعين للمشاركة الأولى في أحد سباقات الجائزة الكبرى، وكان ذلك في سباق الجائزة الكبرى لإسبانيا المقام عام 1977. وإحياءً منها لهذه اللحظة التاريخية والإنجازات الخالدة الاستثنائية التي تحققت على يد السير فرانك، أنتجت أوريس إصدارا محدودا من مجموعتها الشهيرة “كرونوأوريس- Chronoris ” الذي رأي النور أيضا في سبعينيات القرن الماضي، وأطلقت عليه اسم ويليامز في الذكرى الـ 40 من أوريس وبكمية محدودة- Williams 40th Anniversary Oris Limited Edition.

 

ولم يعرف عالم الرياضات الميكانيكية، إن لم يكن عالم الرياضة بأسره، شخصيات أسطورية تضاهي السير فرانك ويليامس، سوى القليل. تتجلى في هذا المؤسس الأسطوري، ويليامس، قوة الطبيعة والبصيرة التي حولت الصانع البريطاني إلى فريق حاصد للبطولات، وأحد أنجح الفرق في تاريخ الفورمولا 1. فقد حصد ويليامز راسينج لقب بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 في 16 مناسبة، بواقع 9 بطولات عالم للصانعين و7 للسائقين. شهد عام 2003 التعاون الأول بين أوريس وويليامس راسينج، وبذلك تكون أوريس الآن الشريك الأطول في تاريخ الفريق.

 

تتميز هذه الساعة الفولاذية المقاومة للصدأ والبالغ مقاسها 40 مم بعلبة بسيطة الشكل، تذكيرا بساعة Chronoris الأصلية، وبمحرك كرونوجرافي أوتوماتيكي يوفر عقربا كرونوجرافيا مركزيا للثواني وعداديْ 30 دقيقة و12 ساعة عند الساعتين 12 و6.

 

كما أضفى فريق العمل الفني في أوريس، على الساعة عددا من اللمسات التي تعكس صلتها الوثيقة بويليامس. حيث لُون كل من عقرب الثواني الكرونوجرافي المركزي ومقياس تحديد المسابقات باللون الأزرق الذي يشتهر به فريق ويليامز، في حين نٌقش شعار الفريق على غطاء العلبة. تقدم الساعة إما بسوار جلدي بني اللون أو بسوار مطاطي أسود اللون أو بسوار معدني مفصلي.

وتعد الساعة الجديدة تكريما يليق بكل من فريق ويليامس راسينج ومؤسسه الذي يحمل اسمه، وكذلك لطراز Chronoris. عندما أزيح الستار لأول مرة عنها في عام 1970، كانت chronoris الساعة الكرونوجراف الأولى من نوعها، التي أنتجت لتواكب جيل هذه الحقبة عاشق السباقات، المهووس

 

بالمغامرات المثيرة لسائقي الفورمولا 1 في هذا العصر. جسد الشكل غير التقليدي المصمم بحرفية عالية أذواق التصميم الجريئة السائدة في ذلك الوقت، وجدد التقاليد الثابتة لتصميمات أوريس.

 

وفي هذا العام عٌدّل التصميم وطٌور بما يناسب متطلبات المتقنين في عصرنا الحاضر. تتميز ساعة Williams 40th Anniversary Oris Limited Edition، درة تاج المجموعة الجديدة، بزجاج مصنوع من الزفير الأزرق، واحتياطي طاقة يصل حتى 48 ساعة، ومقاومة للماء حتى 100 متر. يضم هذا الإصدار المحدود 1,000 قطعة، وهي ساعة موجهة لعشاق الساعات الحقيقيين.

 

أوضح أورليش ف هيرتسوج، رئيس مجلس إدارة أوريس: “إننا في الدار لتملؤنا مشاعر الفخر والاعتزاز بالعمل مع ويليامس راسينج منذ العام 2003 حتى يومنا هذا، وبأن نكون الشريك الأطول في تاريخ الفريق والذي شهد نجاحات وتحديات السباقات. وقمنا بتصميم هذه الساعة في محاولة منا لتسجيل مدى إعجابنا بفريق ويليامس راسينج وبمؤسسه الأسطوري السير فرانك، الذي ظل لسنوات مصدر إلهام لنا وللعديد من الأشخاص”.

 

ومن جانبها، أضافت كلير ويليامز، نائبة رئيس فريق ويليامز راسينج: إنWilliams 40th Anniversary Oris Limited Edition ساعة رائعة وتعد تعبيرا حقيقيا عن روح الفريق، فهي جريئة وفريدة ودليل حقيقي على التميز. إننا في ويليامس راسينج فخورون بشراكتنا مع أوريس لهذه الفترة الطويلة ونشكر القائمين عليها على دعمهم المستمر لنا ومشاركتهم قيمنا”.

You may also like...