سباقات سودي ورلد سيريز: الحمادي يتوج بأول لقب له في إس دبليو إس كبار

دبى، الإمارات العربية المتحدة – بعد مسيرة لا بأس بها من المشاركات وصعوده على منصة التتويج أكثر من مرة، تمكن أحمد الحمادي أخيرا من تحقيق أول لقب له بعد فوز مستحق في جولة سباقات سودي ورلد سيريز (إس دبليو إس) التي أقيمت على أرض دبي كارتدروم.

 

من جهته، تمكن المتسابق كارستن وينتر من العودة لسلسلة الانتصارات وصعوده على منصة تتويج فئة المحترفين بعد منافسة قوية مع محمد إسماعيل الذي لم يتمكن من تحقيق الفوز الثالث على التوالي له في الفئة.

 

وشهدت الأمسية تقديم شكل جديد للسباق، عبارة عن نظام محدّث لاحتساب النقاط من كل سباق، وإضافة سباق ثالث الفائز فيه يتوج بطلا للجولة.

 

وواصل رامي عزام، المتوج في سباقات الجولة الماضية، فرض سيطرته ومهارته وتمكن من تحقيق أسرع زمن للفة في الجولة التأهيلية وذلك بعد أن قطعها في 1:11.892 دقيقة، متقدما على ألين خوري بـ 0.033 جزء من الثانية.

واستفاد عزام من انطلاقه من المركز الأول على خط الانطلاق وتمكن من التقدم على المتحدين. وتراجع ترتيب خوري فيما تقدم ترتيب رومالدو لابروي من المركز الثالث إلى الثاني يتبعه مباشرة أحمد الحماد الذي تقدم من المركز الرابع على خط الانطلاق إلى المركز الثالث وعينه على الصدارة.  وحافظ عزام على صدارته حتى نهاية السباق الأول وقطع خط النهاية بفارق 0.145 عن لابروي في المركز الثاني، أما الحمادي فحل في المركز الثالث بفارق 0.117 ثانية.

 

ومع انطلاق السباق الثاني، واجه عزام تحديا كبيرا مع دخول أنجوم شيخ لقائمة المتنافسين على الصدارة إلى جانب كل من لابروي وعزام. وتنافس الرباعي فيما بينهم وتبادلوا الصدارة أكثر من مرة، لكن عزام تراجع للمركز الثالث في الوقت الذي تمكن فيه لابروي من قطع خط النهاية أولا، أما المركز الثاني فكان من نصيب صالح عزام.

 

واحتل كل من لابروي وعزام وشيخ المراكز الثلاثة الأولى على خط انطلاق الجولة الأخيرة، والتي انطلق منها حماد رابعا.

 

وبحسب النظام الجديد، فإن الفائز بالجولة الأخيرة يفوز بلقب الجولة، لذا بذل السائقون جهدا كبيرا لفرض سيطرتهم، وهو ما فعله الحمادي بعد أن انتظر التوقيت المناسب للقيام بمناورته. وصرح الحمادي قائلا: “رأيت الجميع يقاتلون ويتنافسون فيما بينهم، لذا انتهزت الفرصة وتجاوزتهم”.

 

وما أن أصبح في الصدارة، اندفع الحمادي بقوة للأمام وواصل تقدمه ووسع الفارق بينه وبين بقية السائقين وقطع خط النهاية بفارق 3.172 ثانية عن عزام صاحب المركز الثاني، فيما حل ألين خوري في المركز الثالث قادما من المركز الخامس على خط الانطلاق، ليصعد للمرة الأولى على منصة التتويج.

 

وتعليقا على فوزه بأول لقب له في سباقات إس دبليو إس، قال الحمادي: “أنا محظوظ للغاية وسعيد جدا”. وأكد الحمادي أن هدفه المقبل هو جمع العدد الكافي من النقاط للتأهل لنهائيات إس دبليو إس العالمية التي ستقام في باريس العام التالي.

 

وفي فئة المحترفين، المخصصة للسائقين الذين تزيد أعمارهم على 35 عاما، حاول محمد إسماعيل تحقيق الفوز الثالث له على التوالي في الفئة، لكن كارستن وينتر وعاطف البرواني كانا مستعدين للتحدي.

 

وسرعان ما تمكن البرواني، المتوج أكثر من مرة بلقب إس دبليو إس كبار والذي انضم مؤخرا للمنافسة في فئة المحترفين، من وضع بصمته. وتصدر البرواني الجولة التأهيلية السباقين التاليين، لكنه لم يكن محظوظا للفوز بالسباق الأخير.

 

ولم يتمكن وينتر من اللحاق بالبرواني في معظم أحداث الجولة، لكن السائق الألماني استغل انخراط السائقين في منافسة بعضهم واحتل الصدارة. المركز الثاني كان من صالح إسماعيل الذي لم يتمكن من تحقيق الثلاثية، فيما حل البرواني في المركز الثالث.

 

يشار إلى أن الجولة التالية من سباقات إس دبليو إس ستقام يوم الإثنين 21 أغسطس على حلبة دبي كارتدروم.

 

You may also like...