رياضة عالمية

الحارثي في تحدي جديد في مونزا للبحث عن مزيد من التألق في بطولة العالم للتحمل

عُمان للسباقات يتوجه لإيطاليا باحثاً على تعزيز النقاط والترتيب العام

عقب تتويج فريق عُمان للسباقات بأفضل نتائجه التاريخيه على الإطلاق في بطولاته السابقة ومن ضمنها نتائجه في بطولة العالم للتحمل بعد أن حقق الفريق العُماني منصة التتويج بالمركز الثاني سباق لومان ٢٤ ساعة في الجولة الماضية من البطولة ووصوله للمركز الثاني في ترتيب عام الفرق المشاركة بالبطولة برصيد ٥٩ نقطة وترتيب السائقين أيضا، أصبحت آمال الفريق العُماني بقيادة المتسابق الدولي أحمد الحارثي بحاجة إلى أن تتحول إلى واقع ملموس بعد النتيجة التي سجلها الفريق في لومان ٢٤ ساعة ، حيث يسعى الثلاثي أحمد الحارثي والإيرلندي تشارلي إيستوود والأمريكي مايكل دينون ومن خلفهم الفريق الفني تي إف بقيادة البريطاني توم فيرر إلى تعزيز تواجد الفريق العُماني ضمن ثلاثي القمة وتحقيق نتيجة لا تقل أهمية عن تلك المسجلة في الجولة الماضية.

ومن هنا ينظر الثلاثي الحارثي وإيستوود ودينون لسباق مونزا لمدة ٦ ساعات متواصلة بأنه سيكون تكملة للمشوار الناجح في السباق الماضي، حيث يعمل أعضاء الفريق ككل إلى إثبات بأن الفوز بالمركز الثاني في لومان ٢٤ ساعة لم يكن بمحظ الصدفة ، وإنما هو عمل ممنهج من الفريق خاصة وأن السباق استغرق ٢٤ ساعة كاملة بكافة تفاصيلها الحلوة والمرة، ومن الأهمية بما كان الاستمرار بالإحتفاظ بالمركز الثاني و تعزيزه بنقاط إضافية للوصول والمنافسة على لقب البطولة مع بقاء جولتين فقط في الياپان والبحرين عقب ختام هذه الجولة في مونزا الإيطالية.

حلبة مونزا الإيطالية بمدينة ميلانو تعتبر من أسرع الحلبات في أوروپا ويتميز بسرعته الكبيرة على الخطوط الطويلة عكس بعض الحلبات الأخرى في القارة الأوروپية ، كما وأن الفريق العُماني لديه ذكريات جميلة لاتنسى بهذه الحلبة ، حيث سبق وأن فاز الفريق ببطولة سلسلة سباقات بلانپان  للتحمل فئة پرو أم في العام ٢٠١٧ .

فريق عمان للسباقات وعلى متن سيارة أستون مارتن ڤانتاچ چي تي إي التي تحمل الرقم ٢٥ والمدعوم من من وزارة الثقافة والرياضة والشباب وأوكيو وعمانتل وشركة محسن حيدر درويش لأعمال حلول البنية التحتية والتكنولوچية والصناعية والاستهلاكية ، وبالرغم من إنه تم تحميله بوزن زائد في سباقي سپلينج في أمريكا وپورتيماو في الپرتغال ، لكنه استطاع من تسجيل مراكز جيدة وتسجيل نقاط في تلك الجولات ، وعند إزالة تلك العقوبات تمكن الفريق من الوصول لمنصة التتويج في حلبة سپا فرانكوشان في بلچيكا حيث إعتلى منصة التتويج بالمركز الثالث ، ليواصل بعده مقارعة متصدري البطولة ويخطف بسرعة البرق المركز الثاني الوصيف في سباق لومان ٢٤ ساعة الأصعب والأطول في العالم.

المتسابق أحمد الحارثي والذي لم تغيب عن شفاهه الفرحة عقب الفوز في لومان أكد بأن الاحتفاظ بالتألق هو هدفنا ، ونسعى إلى أن نكون دائما في القمة ، فالفرحة في لومان كانت مختلفة تماما ، لم نكن نتصور الوصول إلى المركز الثاني لصعوبة السباق وأهميته للجميع ولكن حققنا الأهم ونبحث الأن عن فوز جديد وسوف نضع الخطط اللازمة لذلك عند قيامنا بالتجارب والتدريبات الرسمية للسباق في الإسبوع المقبل.

تبدأ الاستعدادات للسباق المقبل في مونزا بإجراء حصص التدريبات المفتوحة يوم الجمعة ٧ يوليو الحالي ،ومن ثم ستجرى التأهيلات الرسمية يوم السبت ٨ يوليو ، على أن يقام السباق في تمام الساعة الثانية عشرة والنصف ظهر يوم الأحد ٩ يوليو لمدة ٦ ساعات متتالية.

IMG 20230705 WA0013 الحارثي في تحدي جديد في مونزا للبحث عن مزيد من التألق في بطولة العالم للتحمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى